الشركة المصرية لاستصلاح الاراضى الصحراوية

image

تاسست الشركات التابعة للشركة المصرية المتخصصة باستصلاح واستزراع الاراضى الصحراوية فى عام 1995م تقوم الشركة المصرية الان بمشروع اعمار صحراء مصر بهدف امتلاك كل اسرة مصرية مساحة 5 افدان كفرص لتشغيل الشباب وتوفير فرص العمل لكل مجموعة افراد الاسرة من اجل تحقيق مجال اوسع للانتاج الزراعى والصناعى. المشروع القائم الان بالشركة، استصلاح وزراعة مساحة 7000 فدان خاصة بالشركة العربية الدولية للتنمية الزراعية (ش.م.م)بناحية جنوب العالمين - المغرة. وتقوم الشركة بزراعة مساحة 1000 فدان بنبات الجوجوبا من مساحة الشركة العربية لتوزيعها على 200 اسرة من تسهيل تكاليف الاستصلاح والزراعة لكل اسرة بالاقساط على 30 شهر. وتقدم الشركة العربية مع الشركة الدولية للتجارة مشروع يضم مساحة 6000 فدان بنفس المنطقة بغرض ضمها لمشروع "نهضة مصر" لتقسيمها وزراعتها وتوزيعها على 1200 اسرة بعد قيامها بعملية الاستصلاح والزراعة بالنباتات الزيتية وخاصة نبات الجوجوبا مع تخصيص مساحة 700 فدان لعمل قرية تضم 500م مبانى لكل صاحب 5 افدان ومساجد ونوادى واماكن للمدارس ومستشفيات ونقطة شرطة ومنطقة صناعية تضم معاصد لزيوت الجوجوبا واسواق تجارية.

 

 

بالإضافه إلى قدرة النباتات الجديده على تحمل الأجهاد الحرارى العالى والملوحه وتوفرعوائد نقديه مجزيه للمزارعين ويفضل أن تكون لها قيمه مضافه كماده خام للصناعه مما يسهل إنشاء تجمعات زراعيه صناعيه لتحقيق قيمه مضافه عاليه للأقتصاد القومى ، كما أن تكلفة النقل والتخزين والتصنيع لها يجب أن تتناسب مع قيمتها، على أن يكون إنتاج هذه النباتات قادر على المنافسه فى الأسواق العالميه ويفضل أن يستفيد من مزايا رخص الأيدى العامله مما يساهم فى توفير فرص عمل جديده ويساهم فى أنتقال القوى العامله وتوطنهم خارج الوادى والأستفاده من مزايانا النسبيه لتصدير منتجاتها للخارج.

ومن هذا المنطلق كان التفكير فى نشر نبات الهوهوبا والذى يعتبر من أحد أفضل النباتات الصناعيه الجديده (New Industrial Crops) وأكثرها ملائمه للزراعه فى الصحراء المصريه ، وتعتبر الصحراء المصريه من أنسب الأراضى من ناحية طبيعة الأرض أو المناخ لزراعة هذا النبات على المستوى العالمى، وبالنظر لرخص تكلفه الأيدى العامله نجد أن تكلفة إنتاج بذور الهوهوبا فى مصر تعتبر من أرخص التكاليف العالميه، مما يحقق لها الأستفاده من هذه المزايا النسبيه وتحقيق عائد أقتصادى مجزى من زراعته ، بالأضافه إلى أن منتجات شجيره الهوهوبا تعتبر ماده خام لصناعات عديده فى مجالات التجميل والطب والصيدله والمبيدات الحشريه وزيوت التشحيم والوقود والصناعه بصفه عامه، وعلى هذا الأساس أصبح نشر زراعة الهوهوبا أحد الأمال الأستراتيجيه للتوسع فى زراعة الصحراء .

ويتيح زراعة الهوهوبا فى المناطق الصحراويه الجديده خلق فرص عمل جديده للشباب بأعباء محدوده نسبيأ من الموارد المائيه والماليه، كما يتيح أيضأ فرص إنضمام فئات أخرى كالأناث فى المجتعات الجديده إلى سوق العمل فى عمليات جمع المحصول والعصر البسيط للمحصول وتصنيعه مما يخلق لديهم فرص أكتساب دخل إضافى ترفع من مستوى الحياه المعيشيه لهم ولأسرهم ، وخاصة وأن الدخل السنوى من نبات الهوهوبا ليس محدود بموسم معين ولكن يمكن أن يمتد على مدى فتره طويله خلال العام تقلل من موسميه الدخل سنويأ ، لأنه يمكن تخزين محصوله وعصره على مدار العام .